إكتسب : إقتناء الفيديو المحرر وعناصره

الفيديوهات المحررة هي الفيديوهات التي ابتكرت مستخدمة فيديوهات أخرى كمصدر لها. ومن الممكن أن تشتمل طيفا من الإنتاجات المعقّدة وصولاً إلى الإضافات البسيطة كاللوغو/الشعارات وبطاقات عناوين للقطات الفيديو الخام. 

إن إقتناء الفيديوهات المحررة (أي التي خضعت للمونتاج) يتضمن نهجا مختلفا عن اقتناء لقطات الفيديو الخام. أولاً، إن الملف "الأصلي" - في هذه الحالة - غير وارد لأنه تم إخراج الفيديو (أي خضع للمونتاج) من نظام تحرير معيّن، وليس هناك من صلة لحدث مسجّل. ثانياً، إن إبتكار فيديوهات محررة من الممكن أن يولد مجموعة من الملفات الأخرى، التي من الممكن أن تحتاج الى أن يتمّ إقتناؤها بحسب المستقبل المرجو من استخدام الفيديو المحرر.

تأكّد أن بحوذتك "ماستر"

دائماً أطلب الحصول على نسخة "ماستر" -- وهي النسخة ذات النوعية العالية لفيديو محرر -- إذا أمكن. إن كنت تنتج الفيديو من برنامج تحرير، قم بتصدير نسخة ذات جودة عالية للفيديو وإعتمدها كـ"ماستر"، حتى ولو لم يكن لديك حاجة فورية لاستخدامها. بإمكانك تصدير نسخاً إضافية بأشكال أخرى بحسب الحاجة. 

تذكّر أنه حالما ينتج الفيديو، لا مجال بتاتاً لتحسين نوعية المرئي والمسموع فيه. فبالتالي يصبح وجود نسخة "ماستر" ذات جودة عالية مهمّ جداً خاصة إذا لن تتمكن من الوصول الى اللقطات الخام أو ملف المشروع المحرر في وقت لاحق

إحتفظ (ببعض) عناصر الانتاج 

إن تحرير الفيديو عادة ما يستلزم إبتكار تشكيلة من الملفات الإضافية، كملفات المشاريع، والرسومات التخطيطية، وملفات تقديم الخدمة، وملفات المصدر المحوّلة. وبالتالي من الممكن أن يكون من الصعب تحديد بماذا سنحتفظ.

بشكل عام، إن جمع ملفات المشروع هي فكرة جيدة (كملف الـ.fcp مثلاً) ولائحة قرار التحرير (EDL)، في حال إحتجت لإعادة تحرير الفيديو. فمن الممكن أن تلجأ الى إعادة التحرير، إن وجدت خطأ ما، أو إن تغيّرت الأوضاع وإحتجت لأن تجدد المعلومات، أو إن أردت صنع إصدار جديد للفيديو. للأسباب عينها، إن فكرة جمع الرسومات التخطيطية أو أي عنصر من العناصر التي صنعت من أجل الفيديو هي فكرة جيدة. 

من غير الضروري إقتناء ملفات مؤقتة (كملفات التقديم الخدمة) من مشروع محرر، لأن هذه الملفات قد يعاد تقديمها للخدمة إن لزم الأمر.

في بعض الأحيان يتطلب برنامج التحرير من صانعي أفلام تحويل شيفرة ملفات المصدر للفيديو الى شكل أسهل على البرنامج التعامل معه. في نهاية المشروع، لربما سترغب باقتناء النسخ المحوّلة لكي يسهل عليك إعادة تحرير المشروع في المستقبل. لكن النسخ المحوّلة تحتاج الى مساحة تخزين إضافية -- فهي عادة ما تكون أكبر بشكل ملحوظ من ملفات المصدر الأصلية. فللمحافظة على مساحة في القرص، بإمكانك أن تمسح النسخ المحوّلة والإبقاء على ملفات المصدر الأصلية. طالما أنك لم تغيّر أسماء الملفات، من الممكن أن يعاد ابتكار النسخ المحوّلة من ملفات المصدر الأصلية وإعادة ربطها بالمشروع المحرر. 

إن كان لديك فيديو محرر وملفات المصدر غير المحررة والمستخدمة التي ساهمت في ابتكاره، لا تمسح ملفات المصدر الأصلية عندما تنتهي من التحرير! فإن الملفات الأصلية غير المحررة لها قيمة أكبر كإثبات من الفيديوهات المحررة.