نظّم : أدوات لإدارة الوسائل الإعلامية

إن استخدام "الفايندر" و"فايل اكسبلورر" لتصفّح الأدلة المنظّمة والمجلدات من الممكن أن تكون كافية لاحتياجاتك. غير أنه، إن أردت أن تبحر في وتفرز ملفاتك في طرق معقّدة أكثر هناك العديد من الأدوات التي تتراوح من البسيط إلى الأكثر تطوراً وتعقيداً التي بإمكانك استخدامها إلى جانب أدلتك المنظمّة.

تطبيقات إدارة وسائل الإعلام الشخصيّة

إن الأدوات الشخصية لإدارة الوسائل الاعلامية غالباً ما تأتي مركبّة مسبقاً في الكومبيوتر الخاص بك، أو من الممكن شراؤها بكلفة منخفضة. وعادة ما يكون من السهل جداً إستخدام هذه الأنظمة، ولكنها محدودة الوظائف، لذلك فهي الأنسب للمجموعات الصغيرة. بعض الأمثلة تتضمن :

تنبّه الى أن الأدوات الشخصية لإدارة الوسائل ليست عادة مبنية لتسمح لك بتصدير معلوماتك إلى أنظمة أخرى. إن أدخلت وصفاً تفصيلياً لفيديو الى مكتبة iTunes، مثلاً، لن تتمكن من نقل هذه المعلومات بسهولة الى نظام آخر لاحقاً. 

أنظمة إنتاج الفيديوهات لإدارة الوسائل  الإعلامية

إن أنظمة إدارة الوسائل الاعلامية المبنية من أجل إنتاج الفيديو عادة ما تقدّم ما هو أبعد من وظائف تنظيم الفيديو، والتي من الممكن أن تحتاجها أم لا، كتسجيل الدخول، وتحويل الشيفرة، وأدوات تجهيز الدفعات والدمج مع أنظمة تحرير الفيديو. تقدّم هذه الأنظمة أيضاً عادة المزيد من الوصول الى البيانات الوصفية (الميتاداتا) التقنية للفيديو الخاص بك. بعض الأمثلة تشمل :

تطبيقات قواعد المعلومات المصممة بحسب الطلب

إن كان لديك موارد خاصة، بإمكانك أن تصمم تطبيقات لقواعد معلومات من على الرفّ لتشغيلها لإدارة الوسائل الإعلامية وكأداة للفهرسة. وكل ذلك سيأخذ وقتاً هاماً ومعرفة كي يتمّ تطويرها، ولكن ستكون مخصصة ومحددة لاحتياجاتك. لمزيد من المعلومات، إطلع على فقرة "فهرس" في فقرات سير العمل. تتضمن تطبيقات قواعد الملعومات الشائعة :

أنظمة إدارة مجموعة المؤسسات أو على مستوى الشركات 

تستخدم المتاحف والمكتبات والشركات الكبرى أنظمة متخصصة لإدارة مجموعاتها ومستودعاتها. وعادة تستدعي هذه الأنظمة دعم خبراء مهني لتركيبها وصنعها حسب الطلب وصيانتها، وهي تناسب المجوعات الكبيرة. وبعض الأمثلة على ذلك تتضمن: